موقع الدكتور محمد صابر – استشاري أمراض القلب والقسطرة

نسبة نجاح عملية دعامة القلب

نسبة نجاح عملية دعامة القلب

تعتمد الفكرة من تركيب دعامات القلب على أن يظل الشريان مفتوحًا وتُسمى دعامة الحياة، وتأتي شكل دعامة القلب عن سبائك معدنية ملفوفة على شكل أسطواني وتشبه سوستة القلم الجاف، ومصنوعة من مواد غير ضارة على جسم الإنسان أي (صديقة للجسم)، وتحتوي بداخلها على بالون في مكان ضيق الشريان، وعندما يُنفخ البالون تنفتح الدعامة داخل الشريان وتبقى في داخلة وتُسحب البالون إلى الخارج، فيظل الشريان مفتوح طوال العمر.

أما عن نسبة نجاح عملية دعامة القلب فأصبحت ذات نسب مرتفعة مقارنة بالماضي. تابع القراءة لمعرفة كل ما يهمك عن عملية دعامة القلب ونسبة نجاحها.

نسبة نجاح عملية دعامة القلب

نسبة نجاح عملية دعامة القلب 

نسبة نجاح عملية دعامة القلب تعتمد على الحالة الصحية للمريض:

كلما كانت حالته الصحية جيدة أو ليس لديه أمراض أخرى سوى مشكلة القلب فإن نسبة نجاح عملية دعامة القلب تتجاوز 95%، وعلى العكس تقل نسبة نجاح عملية دعامة القلب إذا كانت لديه أمراض مزمنة أخرى غير القلب.

فمنذ فترة ليست بطويلة، عند تركيب الدعامة العادية التقليدية المعدنية في شريان المريض الذي به انسداد وضيق، وُجد أن 30% من المرضى عانوا من الضيق مرة أخرى بعد تركيب الدعامة ب6 أشهر وحدث ذلك نتيجة تفاعل الجسم مع الدعامة باعتبارها جسم غريب فعمل على زيادة في نمو الأنسجة التي تّبطن الشرايين مسببة ضيقًا في الدعامة.

لهذا؛ تم استبدال الدعامة العادية بالدعامة الدوائية، التي تقلل من نسبة نجاح عملية انسداد الشرايين، لأنها تحتوي في داخلها على دواء يمنع تكوين جلطات داخل الشرايين والدعامة مما جعلها منافسة للدعامة التقليدية. كما أن هناك نوع جيد وهى الدعامة الذكية ولكنها ليست شائعة الاستخدام في مصر.

العوامل التي تُزيد من نسبة نجاح عملية دعامة القلب

1- السرعة في إجراء العملية

وهذا قبل إجراء تركيب الدعامة. إذا تم تشخيص الضيق الناتج من وجود تراكمات من الدهون و الكوليسترول أو جلطات داخل جدران الأوعية الدموية بسرعة وفي وقت قصير قبل أن يصل الضيق لمراحل خطيرة فإن النجاح يكون عاليًا وكما هو مطلوب. وتكون مدة عملية تركيب الدعامة لا تتجاوز 40 دقيقة. وكلما كان سريعًا كانت نسبة حدوث مخاطر نتيجة تركيب الدعامة قليلة وتكاد تكون منعدمة.

2- اتباع النصائح الطبية

بعد العملية مثل الالتزام بتناول الأدوية طبقًا لما وصفه الطبيب، مثل أدوية السيولة وحدوث أي خلل في المواعيد يؤدي إلى حدوث جلطات داخل الدعامة وانسدادها.

والأدوية التي تنظم ضربات القلب وأيضًا الخافضة الدهون.  

  • الامتناع عن التدخين الإيجابي والسلبي الذي ينتج عن تواجد المريض في مكان به شخص يُدخن، لأن التدخين يعمل على زيادة ضيق الدعامات والشرايين وأكثر عرضة لجلطات القلب.
  • المتابعة المستمرة مع الطبيب المعالج مرة كل 6 شهور خلال أول سنة ثم تتباعد الفترات.
  • تجنب الرياضات العنيفة، ولكن يسمح بالمشي والسباحة فهم يعملوا على تحسين تدفق الأكسجين إلى القلب، وتساعد أيضًا في التحكم في السكر وضغط الدم.
  • النظام الغذائي الصحي وتجنب المأكولات التي تحتوي على نسبة دهون عالية ويُفضل الطعام المشوي أو المسلوق.
  • الامتناع عن استخدام المنشطات الجنسية لأنها تتفاعل مع بعض أدوية القلب.

ما هي العوامل التي تُقلل من نسبة نجاح عملية دعامة القلب

نسبة نجاح عملية دعامة القلب عالية وذلك بسبب التطورات الطبية في استخدام الدعامات والبحث عن أفضل نوع يعيش لمدة طويلة دون أن يحدث بها أي انسداد. ولكن رغم كل ذلك إلا أنها قد تتسبب في حدوث مضاعفات عملية الدعامة ومخاطر وتكون نسبة نجاح عملية دعامة القلب غير مُرضية في حالة:

  • مشكلات الكلى

إذا كان المريض يُعاني فشلًا كلويًا أو يقوم بعمل غسيل في الكلى.

  • يُعاني من داء السكر

أيًا كان نوع السكري سواء كان من السكري النوع الأول أو داء السكري النوع الثاني فكلاهما يُقلل من نسبة نجاح عملية دعامة القلب.

  • مصاب بسكتة دماغية 

كان لديك سكتة دماغية في الماضي فهي تعمل على تقليل نجاح العملية.

  • نوبة قلبية

إذا كان المريض لديه نوبة قلبية وقد تأخر في تركيب الدعامات وحل المشكلة فإن نسبة نجاح عملية دعامة القلب تكون منخفضة.

  •   أكبر من 70 سنة

تجاوزت عمر 70 فإن الخطر والمضاعفات تكون كبيرة.

هل عملية دعامة القلب خطيرة

ليس الخطر في عملية تركيب الدعامة نفسها فهي آمنه ولكن الخطر يكمن في صحة المريض وفترة ما بعد العملية كل هذا يُحدد نسبة نجاح عملية دعامة القلب . وعليكَ أيها المريض المتابعة لمدة تتراوح بين أسبوع إلى 10 أيام من تركيب الدعامة وتُلاحظ:

  • الجلطات

تقل نسبة عودة جلطة القلب بعد تركيب الدعامات، وفإن تناول الأسبرين بالجرعة التى حددها الطبيب بعد العملية شيئًا أساسيًا لضمان الحصول على نسبة نجاح عملية دعامة القلب مناسبة وتقليل تجلط الدم الذي يتسبب في حدوث نوبة قلبية ثم وفاة. 

  • ارتفاع درجة الحرارة 

إذا شعرت بالحمى فيدل ذلك على وجود عدوى قد تتسبب في مشكلات إذا لم تُعالج، فعليك إبلاغ الطبيب في الوقت الحالي وأيضًا إذا كان لديك نزيف.

  • انثقاب الشريان

هذا حدث نادرًا  ويحدث في 0.2٪ إلى 0.6٪ من الحالات، ولكنه يسبب الوفاة ويعمل على تقليل نسبة نجاح عملية دعامة القلب إذا تُرك دون علاج.

  • السكتة الدماغية 

خطر يحدث بنسبة أقل من 1% من المرضى، وهو غير شائع.

تجربتي مع عملية دعامة القلب

نسبة نجاح عملية دعامة القلب

يقول المريض عن تجربتي مع عملية دعامة القلب: كنت أعاني وجعًا شديدًا في المعدة، وقد شخصه الطبيب جرثومة المعدة، ولكن الألم أصبح يتزايد، ثم توجهت صدفة إلى طبيب مختص في أمراض وجراحات القلب والأوعية الدموية، وقام بعمل رسم قلب لاحظ الدكتور وجود جلطة في الشريان الأمامي الذي يغذي عضلة القلب وكانت نسبة هذا الضيق 70%، ومن حسن حظي أنه قام فورًا بعمل قسطرة قلبية تشخيصية وكان الشريان مسدودًا بنسبة تتخطى 80% وقام بتركيب دعامة دوائية لأنني مريض ضغط وسكر، حيث كان الانسداد من النوع الشديد الذي لا يحتمل التأخير وهذا زاد من نسبة نجاح العملية عندي. ومع المتابعة المستمرة لدى الطبيب المختص أصبحت في أفضل حال. 

هل دعامات القلب آمنة؟

نسبة نجاح العملية عالية جدًا، وآمنه ولكن تقل النسبة المتوقعة إذا كان المريض يُعاني فشلًا في الكلى، وداء السكري من النوع الأول والثاني، ولديه تاريخ مرضي بسكتة دماغية سابقة. أي أنه كلما اقتصر مرض الشخص على القلب فقط وليس لديه أمراض أخرى فإن تركيب الدعامة يجعل الدم يتدفق بصورة سهلة دون رجوع.

وهناك نوعان أساسيان من الدعامات وهي:

  • العادية (المعدنية): لاحظ الأطباء بأن 30% من المرضى رجع انسداد الشريان لديهم مرة أخرى بعد تركيبها.
  • الدعامة الدوائية: أصبحت هي الحل الأمثل لتدفق الدم بسهولة داخل الوعاء دون حدوث انسداد مرة أخرى، وتختلف أسعار الدعامات الدوائية في مصر، حسب حالة المريض.

وهناك نوع آخر وهي الدعامة الذكية ولكنها ليست شائعة الاستخدام في مصر.

أقرأ أيضا :

تكلفة القسطرة التشخيصية للقلب في مصر

أعراض ضعف عضلة القلب عند الشباب وهل هي خطيرة؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Call Now Button