موقع الدكتور محمد صابر – استشاري أمراض القلب والقسطرة

قسطرة القلب لمريض السكر

طريقة قسطرة القلب لمريض السكر ونصائح قبل وبعد إجراء القسطرة

يعد مرض السكري أحد عوامل الخطر التي تسبب الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والسكتة الدماغية، ويرتبط بالعديد من
عوامل الخطورة الأخرى مثل ارتفاع ضغط الدم وأمراض الكلى، كما أن وجود مرض السكري بالإضافة إلى أحد أمراض القلب و
الشرايين يزيد خطر الإصابة بالسكتة الدماغية أو الوفاة بحوالي 4 أضعاف مقارنة بالأشخاص غير المصابين بالسكري.

لذا لاحظ الأطباء أن حوالي 30% من المرضى الذين يخضعون لإجراء رأب الوعاء التاجي عن طريق الجلد (PCIs) من مرضى
السكري وذلك نتيجة مضاعفات مرض السكري وتأثيره على الأوعية الدموية. 

وتتضمن دواعي إجراء قسطرة القلب لمريض السكر أسباب تشخيصية أو علاجية مثل:

  • تشخيص وجود أمراض الشرايين التاجية مثل الضيق أو الانسداد نتيجة تصلب الشرايين.
  • اكتشاف أمراض الشريان الأورطي. 
  • تشخيص أمراض الصمامات القلبية مثل الضيق أو الارتجاع.
  • تقييم وظيفة عضلة القلب.
  • التدخل العلاجي باستخدام البالون لتوسيع الضيق، أو زرع الدعامة التي تمنع ضيق الشرايين أو الصمامات، أو استئصال اللويحات العصيدية التي تسبب تصلب الشرايين.
  • تركيب الدعامة المفرزة للأدوية لمنع حدوث الضيق مرة أخرى. 
  • إصلاح أو استبدال صمامات القلب.
  • عملية طعم مجازة الشريان التاجي.

طريقة إجراء عملية قسطرة القلب لمريض السكر

طريقة إجراء عملية قسطرة القلب

تستغرق عملية قسطرة القلب لمريض السكر من ٣٠ دقيقة إلى ساعة تبعًا لنوع القسطرة إذا كانت علاجية أو تشخيصية، لكن يستغرق المريض وقتًا كليًا يصل إلى ٦ ساعات في الاستعداد قبل العملية وفي التعافي بعد العملية حتى يعود إلى المنزل بسلام.

يمكنك ايضا القراءة عن : كم تستغرق عملية دعامة القلب؟

كيف تتم عملية قسطرة القلب؟

تجرى عملية قسطرة القلب لمريض السكر عن طريق الخطوات التالية:

  • يتم تركيب قسطرة وريدية في ذراع المريض وذلك لإعطاء المحاليل والأدوية المهدئة خلال العملية.
  • يستلقي المريض على الطاولة داخل غرفة القسطرة القلبية.
  • يتم تجهيز منطقة إدخال القسطرة التي قد تكون في الفخذ أو الساق أو الذراع، عن طريق إزالة الشعر منها، وتعقيمها بمطهر خاص لقتل البكتيريا.
  • يتم توصيل أجهزة مراقبة العلامات الحيوية للمريض في أثناء العملية مثل جهاز مراقبة ضغط الدم، وقياس نسبة تشبع الأكسجين في الدم، وجهاز ECG لمراقبة القلب.
  • لا تحتاج عملية قسطرة القلب لمريض السكر إلى التخدير الكلي لكن يُعطى المريض بعض الأدوية المهدئة، ويكون مستيقظ في أثناء إجراء القسطرة.
  • لذا يجب إخبار الطبيب فورًا عند الشعور بأي أعراض في أثناء العملية مثل ضيق التنفس، أو الشعور بالألم والضغط على الصدر أو الغثيان، وربما يطلب منك الطبيب السعال أو حبس أنفاسك بعض الوقت في أثناء إجراء القسطرة. 
  • يحقن الطبيب المخدر الموضعي في مكان إدخال أنبوب القسطرة.
  • يدخل الطبيب أنبوب قصير رفيع داخل الوعاء الدموي وهو يسمى (Sheath)، وبواسطتها يتم إدخال القسطرة وهي أنبوبة مرنة طويلة رفيعة تسير عبر الأوعية الدموية حتى تصل إلى القلب.
  • بمجرد حقن صبغة التباين داخل القسطرة قد تشعر بالدفء أو السخونة لبضعة ثواني.
  • يراقب الطبيب حركة قسطرة القلب لمريض السكر بواسطة جهاز الأشعة السينية وتظهر الصور على شاشة أمام الطبيب.
  • تساعد هذه الصور الطبيب على معرفة مكان الضيق أو الانسداد في الشرايين أو الصمامات.
  • بعد ذلك يجري الطبيب التدخل العلاجي الخاص بحالة كل مريض سواء باستخدام البالون أو تركيب الدعامة.  
  • بعد الانتهاء من إجراء القسطرة يزيل الطبيب الأنبوب ويغلق مكان الجرح بضمادة ضاغطة، وينقل المريض إلى غرفة الإفاقة حيث يبقى بها بضع ساعات تحت الملاحظة.

    كيف تتم عملية قسطرة القلب

كيف يستعد مريض السكر لإجراء قسطرة القلب؟

قبل إجراء قسطرة القلب لمريض السكر يجب الاستعداد التام إذ أثبتت البحوث أن بعض مرضى السكري لا يحصلون على
النتائج المتوقعة بعد إجراء قسطرة الشرايين التاجية مقارنة بالمرضى غير المصابين بالسكر، لذا فإن الاستعداد والتعاون
مع طبيبك يساعد بنسبة كبيرة على نجاح عملية
قسطرة القلب لمريض السكر .

الاستعداد قبل عملية قسطرة القلب

  • عادة ينصح الأطباء بالتوقف عن تناول أدوية علاج مرض السكري في أثناء يوم إجراء قسطرة القلب لمريض السكر، وأهمها الميتفورمين
    لاسيما في حالة إجراء تصوير الأوعية الدموية بالصبغة (Angiography)، وذلك للوقاية من حدوث الحماض اللاكتيكي
    (Lactic acidosis) الذي يحدث نتيجة تناول الميتفورمين عندما يوجد خلل في وظائف الكلى.
  • من الهام إحضار جميع الروشتات الطبية التي تحتوي على الأدوية والجرعات الحالية التي تتناولها.
  • ربما ينصح الطبيب بالتوقف عن أدوية سيولة الدم مثل الوارفارين، وأدوية مضاد الصفيحات الدموية مثل الأسبرين، وبعض
    أدوية علاج ضغط الدم المرتفع، ومدرات البول.
  • يجب إخبار الطبيب إذا كنت تعاني حساسية نتيجة أي من مواد التعقيم، أو اللاتكس، أو الصبغة المستخدمة في عملية القسطرة
    ، أو الليدوكايين وهو المخدر الموضعي المستخدم في عمليات القسطرة.
  • عليك أيضًا إخبار الطبيب إذا كنت مصاب بمرض الربو الذي قد يزيد من فرصة حدوث تفاعل تحسسي خلال قسطرة القلب لمريض السكر .
  • الصيام لمدة من 3 إلى 8 ساعات تبعًا لنوع العملية لذا قد يحتاج الطبيب إلى تعديل جرعة الأنسولين في أثناء يوم قسطرة القلب
    لمريض السكر
    وذلك للوقاية من انخفاض سكر الدم (Hypoglycemia).
  • يجري الطبيب بعض الفحوص والتحاليل الطبية قبل القسطرة القلبية أهمها فحص تعداد الدم الكامل (CBC)، واختبار نيتروجين
    يوريا الدم، والكرياتينين، واختبارات تجلط الدم، وتحليل البول، والأشعة السينية على الصدر، ورسم القلب.

نصائح بعد قسطرة القلب لمريض السكر

يقدم لنا الدكتور محمد صابر بعض النصائح التي تساعد على التعافي سريعًا بعد الانتهاء من قسطرة القلب لمريض السكر، وهذه النصائح تتضمن التالي:

  • الراحة التامة بعد عملية القسطرة، فعلى الرغم من أن هذا الإجراء ليس جراحيًا إلا إن مدة التعافي مهمة جدًا، وتصل إلى حوالي 6 ساعات في غرفة الإفاقة.
  • عدم ثني الساق أو أعلى الفخذ لمنع الضغط أو النزيف في مكان جرح إدخال القسطرة. 
  • ابقى ممددًا ولا تحاول الجلوس أو الوقوف.
  • عليك إخبار الطبيب إذا شعرت بأي تنميل في الأصابع أو في حالة حدوث نزيف أو تورم مكان الجرح، أو ارتفاع درجة الحرارة.
  • ضرورة شرب الكثير من السوائل لمساعدة جسمك على التخلص من صبغة التباين سريعًا.
  • قد يحتاج الطبيب إلى إجراء اختبار قياس نسبة الكرياتينين وتحليل eGFR.
  • في حالة التوقف عن دواء ميتفورمين قبل إجراء قسطرة القلب لمريض السكر يخبرك الطبيب متى يمكنك تناول الدواء، وعادة يمكن تناوله بعد حوالي 48 ساعة.
  • سيحدد لك الطبيب متى يمكن إزالة الضمادة عن مكان الجرح، ويجب الحفاظ على مكان الجرح جاف ونظيف.
  • تجنب المجهود البدني العنيف مثل حمل أو دفع أشياء ثقيلة، أو ممارسة أي رياضة خلال الأسبوع التالي للعملية.
  • الإقلال من صعود ونزول الدرج إلا للضرورة القصوى.
  • الإمتناع عن التدخين بعد القسطرة  .
  • الالتزام بنمط حياة صحي للحصول على استمرارية نتيجة القسطرة العلاجية.

نسبة نجاح قسطرة القلب لمريض السكر

عادة فإن نسبة نجاح قسطرة القلب لمريض السكر مرتفعة لكنها تعتمد على العديد من العوامل مثل:

  • مدى التزام المريض بتعليمات الطبيب قبل إجراء قسطرة القلب. 
  • نوع التدخل العلاجي ومدى شدة المرض وتعقد الحالة. 
  • خبرة ومهارة الطبيب، واستعداده للتعامل مع أي حالة طارئة.

المصادر

أقرأ أيضا :

اعراض الحمى الروماتيزمية عند الاطفال

هل الذبحة الصدرية تظهر في رسم القلب؟

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Call Now Button