موقع الدكتور محمد صابر – استشاري أمراض القلب والقسطرة

اعراض الجلطة القلبية قبل حدوثها

علامات الجلطة القلبية قبل حدوثها ومعلومات قد تنقذ حياتك

تحدث الجلطة القلبية أو ما يسمى باحتشاء القلب، بسبب عدم وصول كمية كافية من الدم للقلب ويحدث ذلك لعدة أسباب، ويتطلب الأمر التعامل الطبي السريع مع الحالة، فكلما مر الوقت زاد الضرر الذي قد يصيب عضلة القلب.

تعرف فيما يلي على أسباب و أعراض وعلامات الجلطة القلبية قبل حدوثها ، وكيفية علاجها والوقاية منها.

أسباب حدوث الجلطة القلبية

تحدث الجلطة القلبية بسبب انسداد واحد أو أكثر من الشرايين التاجية، مما يعيق سريان الدم الطبيعي داخل الشرايين، ويسبب عدم وصول كمية كافية من الدم إلى القلب، فيؤدي لحرمان أجزاء من عضلة القلب من الدم والأكسجين، مما قد يؤدي إلى تلفها، وإجهاد القلب بشكل كبير وظهور علامات الجلطة القلبية .

أعراض وعلامات الجلطة القلبية قبل حدوثها

أعراض الجلطة القلبية
أعراض الجلطة القلبية قبل حدوثها

أعراض وبداية الجلطة القلبية قبل حدوثها

بمعرفة هذه الأعراض ووضعها في ذهنك واعتبارها من علامات الجلطة القلبية يمكنك أن تنقذ حياتك أو حياة أي شخص آخر يمر بأزمة قلبية في حضورك، فكل ما عليك فعله عند التعرف على هذه العلامات هو الاتصال المباشر والسريع بأقرب مساعدة طبية متوفرة ثم محاولة تهدئة المريض، وهذه الأعراض هي:

  • إجهاد عضلي في الجزء العلوي من الجسم يؤثر حتى على الفك والرقبة والذراع وهو أحد أشهر علامات الجلطة القلبية.
  • نغزات وأوجاع في منطقة الصدر مع الشعور بالضغط والامتلاء وانطباق الصدر.
  • قد يشكو المريض أيضًا من أوجاع وآلام مختلطة مثل ألم بالكتف والظهر أو البطن!
  • انخفاض ضغط الدم مع شعور قوي بالهبوط والدوخة.
  • التقيؤ بلا سبب مع الشعور بدوخة وألم في الصدر.
  • صعوبة التنفس بلا سبب أو مرض في الرئة.
  • التعرق الشديد رغم عدم الحركة.

وفي بعض النساء يقتصر وصفهن لأعراض ما قبل الجلطة القلبية بالاحساس بالإرهاق الشديد في الجسم كله.

وقد تختلف شدة أعراض الجلطة القلبية الخفيفة من شخص لآخر، على حسب حالة الجسم، وبالتالي اختلاف علامات الجلطة القلبية لديه.

بداية الجلطة القلبية

هناك بعض الأعراض الشائعة والتي تعتبر علامات الجلطة القلبية ومصاحبة لها، والتي تحدث في بداية الجلطة وتعتبرعلامة حاسمة على وجود مشكلة، مثل:

  • الشعور بألم وضغط على الصدر، خاصة في الجانب الأيسر، وقد يستمر الألم لبضع دقائق ويختفي ثم يعود مرة أخرى.
  • الشعور بالدوار والوهن الشديد.
  • الإغماء.
  • العرق البارد.
  • ضيق التنفس.
  • ألم في الذراع الأيسر.

وتُعتبر هذه الأعراض من أكثر علامات الجلطة القلبية شيوعًا.

كيفية علاج الجلطة القلبية

قد تظهر بعض أعراض وعلامات الجلطة القلبية قبل حدوثها بوقت قليل، لذلك يجب عند الشعور بتلك الأعراض الاتصال بالطوارئ على الفور، أو الذهاب لأقرب مستشفى، كما يمكن اتخاذ بعض الإجراءات في الطريق إلى المستشفى مثل، إعطاء المريض قرص أسبرين ليعمل على زيادة تدفق الدم إلى القلب.

يعتمد علاج الجلطات القلبية في المستشفى على مدى خطورتها، فغالبًا ما يعتمد الأطباء عند ملاحظاتهم أعراض وعلامات الجلطة القلبية الخفيفة على استخدام الأدوية المذيبة للجلطات، ثم وضع المريض تحت الملاحظة لفترة معينة للاطمئنان على الحالة الصحية لقلبه.

أما إذا كانت الأعراض تدل على أنها وصلت لمرحلة خطيرة، فيتم التعامل بالتدخل الجراحي على الفور، لإعادة سريان الدم وتدفقه الطبيعي للقلب، وقد يلجأ الأطباء إلى تركيب دعامات قلبية لتساعد في توسيع الشريان، وتدفق الدم بصورة طبيعية.

كيفية تشخيص الجلطة القلبية

هناك العديد من الطرق لتشخيص الجلطات القلبية، ويعتبر ملاحظة أعراض وعلامات الجلطة القلبية على المريض هي أولى مراحل التشخيص، إليك بعض الطرق الأخرى:

1- تخطيط القلب الكهربي

يُعتبر تخطيط القلب الكهربي أو ما يعرف برسم القلب اختبارًا مهمًا في تشخيص جلطات القلب، حيث يعمل على قياس النشاط الكهربائي للقلب مع كل نبضة، مما يتيح للأطباء تحديد مدى صحة عمل القلب، ويعتبر سعر رسم القلب في متناول جميع الفئات.

وهو اختبار غير مؤلم، حيث يتم توصيل بعض الأقراص المعدنية المخصصة في الذراعين والساقين ومنطقة الصدر، وتتصل تلك الأقراص بجهاز قياس النشاط الكهربي عن طريق أسلاك.

2- الأشعة السينية

تعمل الأشعة السينية على تصوير منطقة الصدر، وتحديد حجم القلب والأوعية الدموية، والكشف عن وجود سوائل داخل الرئة.

3- قسطرة الشريان التاجي

في هذه الطريقة يتم حقن صبغة طبية معينة داخل شرايين القلب عن طريق القسطرة، فتعمل على تلوين الشرايين وظهورها واضحة خلال التصوير بالأشعة السينية.

4- الأشعة المقطعية على القلب

يعمل التصوير بالرنين المغناطيسي على خلق صورة واضحة للقلب ومنطقة الصدر، وإيضاح أية انسدادات أو مشاكل في الشرايين.

ما هي العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالجلطة القلبية؟

هناك بعض العوامل التي تزيد من فرص ظهور علامات الجلطة القلبية مثل:

  • نمط الحياة الخالي من الحركة.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • ارتفاع نسبة الكوليسترول.
  • العمر، فكلما زاد التقدم في العمر زادت فرص الإصابة.
  • التدخين.
  • الإصابة بداء السكري.
  • التاريخ الوراثي لأمراض القلب.

كيفية الوقاية من الجلطات القلبية ؟

يمكنك الوقاية من الجلطات القلبية عن طريق تغيير نمط حياتك بمنتهى البساطة، واتخاذ بعض الخطوات الصحيحة، التي تجنبك الإصابة بأي من أعراض الجلطة القلبية قبل حدوثها مثل:

  • ممارسة الرياضة.
  • الحرص على علاج ارتفاع ضغط الدم إن وجد.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • الالتزام باتباع نظام غذائي صحي، يحتوي على كميات قليلة من الدهون.
  • الابتعاد عن القلق والتوتر، وتحسين الصحة النفسية.

تعتبر أمراض القلب من أكثر الأمراض شيوعًا في الآونة الأخيرة، حيث أن القلب من الأعضاء الحساسة داخل الجسم، لذلك يجب مع استشعار أية أعراض أو علامات علامات للجلطة القلبية، الذهاب على الفور لطبيب متخصص، ويُعتبر الدكتور محمد صابر الكردي استشاري أمراض القلب والأوعية الدموية و أفضل دكتور قلب في مصر .

يمكنك ايضا القراءة عن علاج ضعف عضلة القلب


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Call Now Button