موقع الدكتور محمد صابر – استشاري أمراض القلب والقسطرة

قسطرة القلب

قسطرة القلب

انتشر استخدام قسطرة القلب في العقود الأخيرة انتشارًا واسعًا فهي الحل البديل والآمن لجراحات القلب، وهي تُجرى لتشخيص أو علاج بعض الحالات المرضية القلبية، وهي إجراء بسيط وآمن ولا يحتاج إلى فترة تعافي طويلة.

ما هي استخدامات قسطرة القلب؟

تُستخدم لاكتشاف وجود المشكلات في القلب، فمن خلالها يستطيع الطبيب:

  • تحديد مكان الانسداد أو التضيق في الأوعية الدموية والتي تسبب آلام في الصدر وهو ما يُعرف بتصوير الأوعية الدموية Angiogram.
  • قياس الضغط ومستويات الأكسجين في الأماكن المختلفة بالقلب أو ما يُعرف بقياس ديناميكا الدم.
  • قياس قدرة القلب على ضخ الدم.
  • أخذ عينة من نسيج القلب Biopsy.
  • تشخيص العيوب الخلقية بالقلب.
  • تشخيص المشاكل بصمامات القلب.

وأيضًا تستخدم القسطرة لعلاج المشاكل الموجودة بالقلب والأوعية الدموية، مثل:

  • توسيع شريان متضيق سواء يتم تركيب دعامة أم لا.
  • سد ثقوب القلب وإصلاح العيوب الخلقية الأخرى الموجودة به.
  • إصلاح أو استبدال صمامات القلب.
  • توسيع شرايين القلب المتضيقة باستخدام البالون.
  • علاج ضربات القلب غير المنتظمة عن طريق استئصال الجزء المعيوب.
  • منع تكون الجلطات عن طريق غلق مناطق معينة في القلب.

لمعرفة المزيد عن : قسطرة القلب لمريض السكر

كيف تستعد قبل إجراء قسطرة القلب؟

يتم هذا الإجراء عادة في مستشفى أو مركز طبي مجهز، ويتطلب بعض الاستعدادات مثل:

  • قد ينصحك الطبيب بالامتناع عن تناول الطعام مدة 6 ساعات قبل الإجراء.
  • يجب أخبار الطبيب في حالة إذا كنت تتناول أحد الأدوية المميعة للدم مثل الأسبرين أو الماريفان، سينصحك الطبيب بوقفها قبل العملية.
  • يجب أن تخبر طبيبك بجميع الأدوية التي تتناولها وأيضا تاريخك المرضي الكامل.
  • يتم فحص ضغط الدم، والنبض للتأكد من عدم وجود مشاكل.
  • يقوم المريض بخلع أي مجوهرات يرتديها.
  • يجب عليكِ إخبار الطبيب إذا كنتِ حاملا أو تخططين للحمل.


للحجز او الاستفسار اتصل الان

ماذا يحدث أثناء تركيب القسطرة؟

  • يتم تركيب القسطرة في غرفة خاصة مجهزة بجهاز أشعة سينية وأجهزة تصوير خاصة، وتكون معقمة بالكامل.
  • لا يحتاج المريض إلى تخدير كلي، لكن يعطي الطبيب للمريض مهديء يجعله مسترخي أثناء الإجراء.
  • لكن بعض أنواع عمليات القسطرة قد تحتاج تخدير كلي للمريض، مثل عملية تغيير أو استبدال صمامات القلب.
  • يتم عمل قطع صغير بالجلد مكان إدخال القسطرة، وقد يتم إدخالها من خلال شريان الرقبة، أو الأربية، أو الذراع، باستخدام التخدير الموضعي، ويتم إدخال القسطرة – وهي أنبوبة رفيعة وطويلة – ومراقبة حركتها داخل الأوعية الدموية من خلال الأشعة.
  • يتم تركيب العديد من المعدات الصغيرة في مقدمة القسطرة وهذا يعتمد على نوع الإجراء،
  • قد يتم تركيب أداة لقياس ضغط الدم في حجرات القلب والأوعية الدموية المتصلة بالقلب، أو يتم تركيب أداة لأخذ عينة من أنسجة القلب.
  • أحيانا تستخدم القسطرة لحقن الصبغة داخل الأوعية الدموية وذلك من أجل إجراء عملية تصوير الأوعية أو Angiography.
  • عندما تستخدم القسطرة لتوسيع أو تسليك شريان مسدود أو ضيق تُسمى العملية Angioplasty أو رأب الوعاء.
  • وتُسمى العملية رأب الصمام أو valvuloplasty في حالة استخدام القسطرة لتوسيع أحد صمامات القلب.

يمكنك ايضا القراءة عن : كم نسبة نجاح عملية قسطرة القلب

ماذا يحدث بعد إجراء قسطرة القلب؟

  • يمكث المريض بضع ساعات في غرفة الإفاقة حتى يزول مفعول التخدير تمامًا، يستطيع المريض تناول الطعام أو الشراب بعد العملية.
  • يقيم المريض في المستشفى أو المركز الطبي حسب شدة الحالة، قد يحتاج الطبيب إلى وضع المريض تحت المراقبة.

هل عملية قسطرة القلب خطيرة ؟ وكم نسبة نجاح عملية قسطرة القلب؟

يتم إجراء جميع عمليات القسطرة التشخيصية والعلاجية في مركز الدكتور محمد صابر أفضل دكتور قسطرة قلب في مصر ، باستخدام أحدث الأجهزة والتقنيات، على يد طبيب محترف ذو خبرة عالية مما يجعل نسبة نجاحها عالية للغاية بدون أي مضاعفات.
ومن مميزات عيادات د. محمد صابر هو اهتمامنا الشديد بتجهيز المريض للجراحة ومتابعة مؤشراته أول بأول مما يعمل على تحجيم وتقليل أي خطورة محتملة، لتمر العملية بسلام ويخرج المريض بصحة أفضل على جميع المستويات.


للحجز او الاستفسار اتصل الان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Call Now Button