موقع الدكتور محمد صابر – استشاري أمراض القلب والقسطرة

دعامات القلب

دعامات القلب

تلعب دعامات القلب دورًا كبيرًا في حماية القلب من الكثير من المشاكل، وهي أنابيب مصنوعة من شبكة سلكية تساعد على فتح وتدعيم الشرايين، وأحيانًا تكون مصنوعة من القماش وهي تستخدم لترقيع الشرايين الأكبر في الحجم.

بعض الدعامات تكون مغطاة بمواد تتحلل بمرور الوقت و يمتصها الجسم، وتعرف بالدعامات المُحملة بالأدوية، حيث تكون مغطاة بمادة دوائية تخرج ببطء من الدعامة وتساعد الشريان على منع الانغلاق أو الانسداد مرة أخرى.

ما هي أسباب تركيب دعامات القلب؟ أو متى يحتاجها المريض؟

عندما تقوم المواد الدهنية والكولسترول ببناء التكلسات في جدار الشريان يحدث تضيّق أو انسداد في جدار هذا الشريان؛ وبالتالي يقل سريان الدم خلال هذا الشريان؛ مُسببًا أمراض القلب الشائعة.

هذه التكلسات قد تسبب أيضا الجلطات الدموية التي تمنع مرور الدم إلى القلب، مما ينتج عنه حدوث النوبة القلبية.

لذلك فإن تركيب الدعامة في هذه الحالة يساعد على إبقاء الشريان مفتوحًا و يمنع انسداده، و تقوم الدعامة بتوسيع الشريان المُتضيّق، مما يقلل من خطر الإصابة بالنوبة القلبية.

يقوم الطبيب بإجراء الفحوصات الطبية للمريض لمعرفة هل هو مؤهلا لتركيب دعامات القلب أم لا؟ حيث أن بعض المرضى لا تصلح لهم عملية تركيب دعامة القلب، وهذا يكون في حالة انسداد أكثر من شريان ويعتمد بشكل كلي على وجود أمراض قلبية أخرى يعاني منها المريض.

كيف يتم إجراء تركيب دعامات القلب؟

يتم تركيب دعامات القلب بأمان وفاعلية في مركز الدكتور محمد صابر أحسن دكتور قلب في القاهرة حيث يقوم الطبيب بتركيب الدعامة من خلال إجراء بسيط غير جراحي وأمن تمامًا.

يتم تركيب الدعامة في غرفة مجهزة و معقمة بالكامل، حيث يتم عمل شق صغير في مكان الشريان الذي سيتم عن طريقه إدخال الدعامة، سواء كان الشريان الفخذي، أو شريان الذراع أو الرقبة، ويستخدم الطبيب التخدير الموضعي فلا يشعر المريض بأي ألم.

ثم يُدخل الطبيب أنبوبة طويلة رفيعة جدًا تعرف بالقسطرة من خلال هذا الشريان لتسير في الأوعية الدموية حتى تصل إلى مكان الانسداد؛ ويكون مُحملاً على هذه القسطرة بالون يُستخدم لتسليك أو توسيع الشريان المسدود لإعادة سريان الدم به.

ثم يقوم الطبيب بتركيب الدعامة في المكان المسدود لتُبقيه مفتوحًا، ثم يُخرج الطبيب البالون والقسطرة.

يمكنك القراءة عن أنواع دعامات القلب واسعارها

كم تستغرق عملية دعامة القلب ؟

عندما ينتهي إجراء قسطرة القلب الذي يستغرق حوالي ساعة واحدة، يخرج المريض إلى غرفة الإفاقة، ويبقى في المركز الطبي أو المستشفى لمدة يوم للمتابعة.

يمكنك ايضا القراءة عن : كم تستغرق عملية تركيب دعامة القلب

ما هي فوائد تركيب دعامات القلب؟

تساعد الدعامة القلبية على إنقاذ حياة المريض خاصة عندما تُجرى بعد النوبة القلبية مباشرة، إذ أنها تُحسن الدورة الدموية في القلب وتمنع تلف المزيد من عضلات القلب، كما أنها تساعد على تحسين أعراض الإصابة بالأمراض القلبية مثل ألم الصدر.

في بعض الحالات يكون تركيب الدعامة بديل عن جراحة المجازة التاجية، إذ يحتاج المريض إلى وقت تعافي أقل بعد تركيب الدعامة، ويتجنب المريض مخاطر الجراحة المفتوحة والتخدير الكلي إذ قد يصل وقت التعافي بعد الجراحة إلى 6 أسابيع أو أكثر.

نصائح بعد عملية تركيب دعامات القلب

ينصح الدكتور محمد صابر المرضى بالمتابعة الدورية بعد تركيب الدعامة، والالتزام بتعليمات الطبيب والأدوية الموصوفة.

بالإضافة إلى ذلك يجب الالتزام بنمط الحياة الصحي من حيث فقدان الوزن الزائد، والامتناع عن التدخين، وممارسة بعض التمارين الرياضية، والبعد عن القلق والضغط النفسي.

يصف الطبيب الأدوية التي تساعد على منع تكوين الجلطات حول الدعامة مثل الأسبرين، ويحدد المدة الزمنية للمواظبة عليه.

يجب عليك محاولة التحكم بالأمراض المزمنة التي تؤثر على القلب مثل ضغط الدم المرتفع، وارتفاع الكولسترول، ومرض السكري.


للحجز او الاستفسار اتصل الان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Call Now Button